House of Languages International School
Welcome to the House of Languages International School
contact us : info@houseoflang.com
mobile: 050 73 76 500

House of Languages International School

Learning is a comprehensive process that is not limited to the teaching materials or the results card students receive at the end of the academic term or year
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الوالدين وتفوف الأبناء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
school psychologist



عدد المساهمات : 397
تاريخ التسجيل : 27/03/2013

مُساهمةموضوع: الوالدين وتفوف الأبناء   الأربعاء أبريل 17, 2013 11:42 am

كيف يمكن أن يساعد الولدين أبناءهم على التفوق الدراسى

من المهم أن يندمج الآباء والأمهات فى حياة أطفالهم الدراسية بصورة طيبة ليضمنوا لهم النجاح والتفوق الدراسي فى المدرسة وخصوصاً فى مراحل التعليم الأولى ، ومما لاريب بشأنه فإن أى أب أو أم يبحث لطفله عن النجاح والتفوق فى المدرسة من خلال إمداده بالمعلومات الحياتية والأكاديمية التى نتمنى أن تساعده على تحقيق مستقبل أفضل وحياة عملية ناجحة، ومن المؤكد أنه لن يكون من السهل دائما عليك كأب أو أم مثلا أن تساعد طفلك ليتفوق فى المدرسة ، ولذلك فإليكم بعض الأفكار التي نتمنى أن تساعد الأطفال على أن يكونوا متفوقين فى المدرسة وهى:

1- لا ينبغى أن لا ننقل لأبناءنا التجارب السلبية التى مرننا بها فى المدرسة حينما كنا صغاراً، لأن هذا يؤثرعلى الطفل دونما أن نشعر بطريقة سلبيا مما يجعل بدايته فى المدرسة ليست طيبة عموماً حيث تنتقل له الخبرة السلبية ، وهذا يشجعة على عدم الاجتهاد في المدرسة، ومن الأفضل التحدث معه عن الأصدقاء الجيدين فى المدرسة والمدرسين العظماء الموجودين فى المدرسة ومن ثم ننقل له خبرات إيجابية عن المدرسة ومن فيها وعن قيمة العلم والتعليم وعظمة العلم وثوابه فى الدنيا والأخرة .
2 - ينبغى مساعدة الطفل على وضع مجموعة من الأهداف التعليمية نصب عينيه على المدى القصير أو حتى الطويل، وذلك من خلال وضع خطط مستقبليه يضعها بنفسه ونساعده ونشير عليه دونما إكراه ، ويمكن أن نكلفه بعمل بحث مثلاً أو خطة نجاح لشخص متعثر خلال ثلاثة أيام وهكذا .


3- ينيغى التحدث دائما مع الأطفال عن العلاقة بين ما يتعلمونه فى المدرسة كل يوم إن أمكن وكيفية الأستفادة من تلك المعرفة والمعلومات فى المستقبل وفى الحاضر فى حياتهم العملية ، ويفضل بداية التحدث مع الأطفال عن أهدافهم التعليمية والمستقبلية ، ومن ثم فإن هذا يساعده على التفكير فى مستقبله وتعليمه والأهداف التى يريد تحقيقها، وهذا يساعده كثيراً على التفوق ويضع التعليم فى مكانة عظيمة لديه ، كما ينبغى أيضاً الحرص على التحدث مع الطفل عن الخيارات المتاحة بالنسبة للمدارس ، والجامعات مع إضافة بعض القصص عن نماذج من أشخاص يعرفهم الأطفال يكونون قدوة لهم .

-4 يجب أن نتحدث مع أطفالنا عن المواد التى يتم تناولها فى المدرسة فى مراحل التعليم المختلفة والتى سوف يتمها بنجاح وتفوق ويصير عالماً أو شخصاً عظيماً يوما ما ، والحذر ثم الحذر من وصم الطفل بالفشل إذا أخفق فى القيام بعمل ما دراسى أو غيره ، فقد ذكر العلماء أنه إذا أردت أن يكون أبنك فاشلاً فما عليك إلا أن تقول له كل صباح أنك فاشل وغبى وسوف يصير كذلك يوما ما .
5- ينبغى أن يكون للطفل في المنزل مكان يستذكر فيه دروسه والواجبات المدرسية وينبغى أن يتوفر فى المكان الظروف الملائمة للمذاكرة من حيث توفر درجة معتدلة للحرارة وجيد التهوية والإضاءة التى تكون بطريقة لاتؤذى الأبصار حيث يسلط الضوء على الكتاب المراد استذكاره وليس على وجه الطفل، وأن يكون مكان المذاكرة بعيداً عن مصادر الضوضاء ومشتتات الأنتباه ، كما ينبغى توفير مكتب للطفل وكرسى ملائم وكلاهما يتناسب مع عمر وجسم الطفل حتى لايصاب بتقوسات فى العمود الفقرى وتشوهات عظمية بالجسد ، كما ينبغى أن يكون بغرفة الطفل كل الأشياء التى قد يحتاجها الطفل من أدوات مدرسية وأقلام ومساطر وكتب وكراريس، كما ينبغى أن نحدد للطفل وقتا معينا ينجز فيه الفروض والواجبات المدرسية ليلتزم بهذا الموعد كل يوم، ومساعدته فى إنجاز فروضه المدرسية عند الحاجة ولكن ينبغى عدم الإكثار من ذلك حتى يتعود الأعتماد على الذات وتتون له شخصيته مع مرور الوقت.
6- ينبغى أن يتعلم الأطفال التحاور مع معلميهم حيث أظهرت الدراسات أن الأطفال الذين يتحدثون ويتحاورون مع معلميهم ، يحصلون بنسبة أكبر على درجات عالية ويتفوقون فى المدرسة ، ولذلك يجب أن تحرص العائلة على أن تتناول العائلة وجبة غذائية على الأقل يوميا معا وذلك لتكون هناك فرصة للتحاور والنقاش، كما ينبغى أن تقوم الأسرة بالزيارات العائلية معا بصحبة الأبناء ، حتى يتعلموا صلة الرحم من ناحية ، ومن ناحية أخرى تنمية الجانب الأجتماعى للأبناء والبعد بهم عن الشعور بالنبذ والوحدة .

7- ينبغى ملاحظة الحالة الصحية للطفل ، وملاحظة التغيرات التى تطرأ عليه ، ولكن بصورة غير مبالغ فيها ، حتى لانزج بالطفل فى قلق غير مبرر ، واللجوء لطبيب الأطفال عند الحاجه لأن الحالة الصحية بلا ريب تؤثر على المستوى التعليمى .
8- ينبغى الحرص على أن يتواجد أحد الوالدين في الاجتماعات التي تقيمها المدرسة لأولياء الأمور مع إعداد الأسئلة والملاحظات التى يتم من خلالها التشار مع المعلمين بشأن الطفل ومستواه وحل مشلاته إن وجدت ، والتحدث مع الطفل بعد العودة للمنزل عن الأجتماع الذى تم بالمدرسة ولكن بصورة إيجابية ، حتى يتعلق الطفل بالمدرسة ويحبها ويبذل قصارى جهده راغباً فى التفوق وأن يكون نافعاً لنفسه وللناس يوما ما .
9- من الضرورى إشراك العائلة بأكملها بما فيها الطفل فى مجموعة من النشاطات الخيرية مثل جمع الطعام للفقراء والمحتاجين واليتامى ومساعدة كبار السن ، وهذا سيعلم الطفل أهمية وقيمة التعاون والمشاركة وهي قيم سيحتاجها في المدرسة وفى الحياة فيما بعد عندما يحصل على وظيفة ويكون أسرة .

10- من الضرورى أن نغرس فى الأبناء أنهم من سيصنعون مستقبلهم بأيدهم ، وبجهدهم وليس بالأعتماد على الوالدين وعلى الآخرين ، وأن يتعلموا أن يحترموا الناس الآخرين ويعاملونهم معاملة طيبة مهما كان مستواهم المادى أقل ، وأن يعلموا أن المال نعمة من الله عز وجل يمكن أن يسلبها الله منه متى يريد ، وأن الله أعطى الآخرين نعم أخرى قد لا تكون موجودة لدينا ، وذلك حتى لايتعلموا الكبر والشعور بالتميز بلا وجه حق وهذا ينفر الناس منهم فيما بعد ، مما يجعلهم عرضة للأضطرابات النفسية والعصبية فى مراحل الحياة اللاحقة .
11- من الضرورى تناول القيم العظيمة مع الأبناء مثل التواضع ، والبساطة ، والحلم ، والصبر ، وذلك يجعل الأطفال فى علاقة طيبة مع أقرانهم ، وهذا يجعلهم يثقون فى أنفسهم فى مراحل حياتهم اللاحقة ، ويصيرون أشخاص أسوياء بعيدين عن الأضطراب .
12- من الضرورى تنمية الجانب العقيدى وتنمية الإيمان لدى الأبناء وبصورة سمحة بعيدة عن التعصب ، واحترام أهل الأديان الأخرى ، لأن كل هذا يساهم فى استقرار الشخصية ، مما يساعدها على التفوق والإنجاز .
13- ينبغى أن يتعلم الأبناء أن يحترموا أهل العلم ، ويغرس فيهم تقدير العلماء وإدرار قيمة العلم فى حياتنا ، وتقدير جهود العلماء فى تقدم الحياة على الأرض ، وتعلم أحترام الكبير وأهل وذوينا ، ومن لهم حق علينا مثل الوالدين والمعليمن والأقارب والجيران ، وكل هذا يساهم فى تكوين شخصية متفوقة محترمة ذات إنجاز يوماً ما .
14- تعلم شكر الخالق على كل ما يأتى به ، فهو أرحم بنا حتى من أنفسنا ، حيث نشكره جل وعلا فى السراء ، ونصبر على ما يأتى به من غير ذلك ، وذلك حتى لا نزج بأبنائنا فى براثن الأكتئاب إذا ما نزلت بنا نازلة ، ونسأل الله أن يوفقنا دائما إلى مافيه الخير آمين .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
General Manager
Admin


عدد المساهمات : 215
تاريخ التسجيل : 09/12/2011

مُساهمةموضوع: رد: الوالدين وتفوف الأبناء   الجمعة أبريل 19, 2013 4:01 pm

تشكر إدارة المدرسة سعادة School psychologist على هذه الموضوعات التربوية والنفسية المفيدة ونتمنى أن تكون ذات فائدة لجميع اولياء الأمور الكرام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
school psychologist



عدد المساهمات : 397
تاريخ التسجيل : 27/03/2013

مُساهمةموضوع: شكراً   السبت أكتوبر 05, 2013 5:31 am

بارك الله فيكم ووفقكم لما فيه الخير والصلاح آمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الوالدين وتفوف الأبناء
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
House of Languages International School :: الفئة الأولى :: منتدى KG-1-
انتقل الى: